الصفحات

3/20/2012

الشهور الزراعية

   -    ﭙـاﭙـه (ﭙـاؤفي Phaophi): مسماه المصري القديم  (ﭙـ(ـا)-ن-إﭙـت)، نسبة إلى "عيد معبد الحريم" (إﭙت)، أي: (عيد معبد الأقصر)، وهو عيد انتقال المعبود "آمون" من معبده في "الكرنك" إلى معبد زوجته "موت" في "الأقصر"، وكتب في القبطية باللهجة الصعيدية (paope ، أو: paape ، أو: poope)، وكتب في البحيرية (paopi)، وباليونانية "ﭙـاؤفي". ويبدأ هذا الشهر حوالي 28-29 سبتمبر، وفي رأي آخر من 11 أكتوبر إلى 9 نوفمبر، وتبدأ فيه الزراعة الشتوية، حيث يزرع فيه الأرز والكتان والبصل والثوم (بالوجه القبلي)، والقمح والبسلة والينيسون والكمون والشعير، ويُجنى القطن، ويظهر البطيخ والشمام النيلي، والقرع والقنبيط، ويحصد الفول السوداني، كما تكثر فيه الأسماك الصغيرة "البسارية".
 
    -   كيهـك(كياك Koiak ، أو: كُهياك، أو" كحوياك Khoiak): مسماه المصري القديم  "كا-حر-كا" نسبة إلى عيد  "كا-حر-كا" (قرين مع قرين)، أو: (روح على روح)، أي:  "الأرواح مجتمعة"، وقد ظهر في الأسرة الثامنة عشرة، وكتب في القبطية باللهجة الصعيدية (kiaxk ، أو: yoiaxk)، أما في اللهجة البحيرية فقد كتب (yoiak)، وفي البابلية (ku-ix-ku). ولقد ظهر إناء حجري من الأسرة العشرين، يعرف بذات الاسم المصري القديم والبابلي، كان يستخدم في طقوس المعابد الخاصة بهذا الشهر، كما استخدم كمعيار وإناء للبخور اللازمة لطقوس المعبد والعيد المصاحب للشهر.  و قد استمر (عيد كل الأرواح) بعد نهاية العصر المصري القديم (عصر  الأسرات)، وأصبح عيداً مسيحياً يُعقد في اليوم الثاني من شهر نوفمبر، وفيه يُعقد احتفال مهيب بالكنيسة الكاثوليكية الرومانية، ليتضرعوا إلى الله لأرواح الأموات المخلصين. ويبدأ شهر "كيهك" في حوالي 27-28 نوفمبـر، وفي رأي آخر أنه يستمر ما بين شهري (ديسمبر-يناير)، فيحدده البعض من 10 ديسمبر إلى 8 يناير. ويزرع فيه المشمش والبرقوق والخص شتلاً، والمقات الصيفي والخبيزة والخضراوات الصيفية، ويظهر الفول الأخضر، ويُقطّع قصب السكر للعصير، ويكثر القلقاس.
     -    "أمشير" (مخير Mechir): مسماه المصري القديم  (mxjr) نسبة إلى "عيد الخزين" (لموارد القوت) وهو عيد يرتبط بالمعبود "مخـير" (mxjr)، وهو المعبود المسئول عن الرياح والزوابع. وقد كتب في القبطية باللهجة الصعيدية (mxir)، أما في اللهجة البحيرية فقد كتب (meyir). ويبدأ شهر "أمشير" في رأي البعض حوالي 26 يناير، ويستمر في رأي آخرين ما بين (فبراير- مارس)، ويحدده البعض من 8 فبراير إلى 9 مارس. وفيه يزرع القطن المبكر (بالوجه القبلي)، والذرة العويجة وقصب السكر، وتغرس الأشجار، ويُلقّح النخل، ويُحصد الكمون، ويغرس شجر التين والتفاح، والبرقوق والمشمش، ويظهر الخيار.
 
 
    -   "ﭙرمهات" (فامِنوث Phamenoth): ومسماه المصري القديم  "ﭙـ(ـا)-ن-إمـن- حتـﭖ"، نسبة إلى عيد خروج تمثال الملك "أمنحتـﭖ الأول" الذي قدِّسَ بعد وفاته في "طيبة"، وبخاصة في منطقة "دير المدينة". وقد كتب في القبطية باللهجة الصعيدية (parmxatp)، وبالبحيرية (vamenwc). ويبدأ الشهر في حوالي 25 فبراير، وفي رأي آخر يستمر ما بين مارس-أبريل، ويحدده البعض من 10 مارس إلى 8 أبريل. وفي هذا الشهر يورق شجر التوت، ويفقس دود القز، وتنضج البسلة البلدي، وابتداء زراعة القطن الهندي، ويقلع فيه الكتان، وتظهر الملوخية، ويزرع الكمون والخضراوات.
 
   -    "برمودة" (فرموتي Pharmouti): ومسماه المصري القديم  (p(A)-n-rnnwtt)، نسبة إلى عيد معبودة الحصاد "رننوتت". كتب في القبطية باللهجة الصعيدية (parmoute، أو: parmouti)، وبالبحيرية (varmouci). ويبدأ هذا الشهر في حوالي 26 مارس، وفي رأي آخر يستمر ما بين أبريل-مايو، ويحدده البعض من 9 أبريل إلى 8 مايو. وفيه يحصد الفول والعدس والترمس والقمح في بعض جهات بالوجه القبلي، ويزرع فيه الفول السوداني، ويقطف أوائل العسل، ويجنى الورد لاستخراج مائه، ويظهر البطيخ الصيفي والتوت، وتقلع البطاطس الشتوي، ويزرع فيه الأرز والفلفل شتلاً.
 
  -   "ﭙؤونه" (يني Payni): ومسماه المصري القديم  (p(A)-n-int)نسبةً إلى عيد " إنت " (عيد الوادي في طيبة)، وهو العيد الذي ينتقل فيه "آمون" من شرق النيل إلى غربه لزيارة معابده الكائنة هناك. وقد كتب في القبطية بالصعيدية (pawne)، وبالبحيرية (pawni)، أما في اليونانية فقد كتب. ويبدأ هذا الشهر حوالي 26 مايو، ويستمر في رأي البعض ما بين (يونيو-يوليو)،ويحدده آخرون من 8 يونيو إلى 7 يوليو. وفيه يزرع الأرز والذرة الشامية، ويقطف عسل النحل، وتظهر الفاصوليا والقرع والكوسة، ويظهر العنب والخوخ والكمثرى.
 
-يـﭖ" (إﭙيفي Epiphi): مسماه المصري القديم  (ipipنسبةً إلى عيد المعبود "عـﭙـﭖ"، أو معبودة الولادة "إيـت" (إيـﭖ). وقد كتب في القبطية باللهجة الصعيدية (epep ، أو:epeic، أو: ephc)، وفي البحيرية (ephp)، وفي اليونانية فقد كان يبدأ في حوالي 25 يونيو، ولكن يرى البعض أنه يستمر ما بين يوليو- أغسطس، فيحدده البعض من 8 يوليو إلى 7 أغسطس. وفيه يزرع الجرجير والكرفس والسلق والبقدونس، والباذنجان الأسود والجوافة والتوت والخرشوف والبامية والملوخية، وفيه يظهر الرمان.
 
   -    "مسرَى" (مسورى Mesore): مسماه المصري القديم  "مسـ.وت-رع"، نسبة إلى عيد ميلاد المعبود الكبير "رع"، وهو عيد (العام الجديد). وقد كتب في القبطية باللهجة الصعيدية (mesorh)، وبالبحيرية (meswrh)، وباليونانية. وكان شهر مسري يبدأ في حوالي 25 يوليو- 24 أغسطس، ويستمر في رأي آخرين ما بين (أغسطس- سبتمبر)، فيحددونه من 6 أغسطس إلى 5 سبتمبر. وتنحصر أيام النسيء كذلك في شهر سبتمبر. وفي هذا الشهر ينضج البلح، ويزرع بصل النرجس، والثوم والبصل، والطماطم واللفت النيلي، ويكثر فيه العنب والتين، ويجمع الزيتون الأخضر.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Browse through the application to Android devices and Apple phone's

;