الصفحات

3/06/2012

موت نسو "أُمّ الملـك".

  موت نسو "أُمّ الملـك".

- اللقب في عصر الدولة القديمة
ترجع أقدم الأمثلة المعروفة لهذا اللقب إلى الأسرة الأولى، فقد اتخذته الملكة (شش)، أُم الملك "تتي" أحد ملوك هذه الأسرة.
وفي الأسرة الثالثة اتخذت هذا اللقب الملكة "ني ماعت حب" التي يرجّح أنها كانت زوجة للملك "خع سخموي" آخر ملوك الأسرة الثانية، وأُماً للملك "زوسر"، أول ملوك الأسرة الثالثة.
وفي الأسرة الرابعة اتخذت هذا اللقب الملكتان "نبتي خع مرر" أُم الملك "خعفرع"؛ و"خنتكاوس"آخر ملكات هذه الأسرة.
وفي الأسرة الخامسة اتخذت هذا اللقب الملكة "نفر حتـﭗ.س".
وفي الأسرة السادسة اتخذته الملكات (إﭘـوت) أم الملك "ﭘﭙـي" الأول؛ و(مري ان رع عنخ ان.س) زوجة الملك "ﭘﭙـي الأول"، وأم الملك "مري ان رع"؛ والملكة (ﭘﭙـي عنخ ان.س) أم "الملك ﭘﭙـي الثاني". 
- اللقب في عصر الدولة الوسطى
      تدل مصادر الأسرة الحادية عشرةهذا اللقب قد اتخذته أُم الملك "إنتف عا"؛ والملكة "إعح" زوجة "منتوحتـﭗ الثاني"؛ و(إمي) أُم الملك "منتوحتـﭗ الثالث" (انظر العمود الأول من النقش المقابل من وادي الحمامات)؛ والملكة (تم).
وفي الأسرة الثانية عشرة اتخذته إحدى زوجات الملك "سنوسرت الثاني". كما اتخذته ملكتان تدعى إحداهما "سنت"، والأخرى تدعى "نفرت آتون".



- اللقب في عصر الانتقال الثاني
اتخذ هذا اللقب في الأسرة الثالثة عشرة الملكة (كميت)، أُم الملك "نفر حتـﭗ الأول", كما اتخذته ملكة تدعى "يوحت ابو".
وفي الأسرة السابعة عشرة اتخذت اللقب الملكة "تتي شري"زوجة الملك "سقنن رع الأول". أما الملكة "إعح حتـﭗ الثانية" أم الملك "أحمس الأول"، فقد اتخذت لقب:  (موت نسو شـﭙست)، أي: (أم الملك الجليلة، أو النبيلة).

- اللقب في عصر الدولة الحديثة
تدل مصادر الأسرة الثامنة عشرة على أن الملكة (أحمس نفرتاري) -أُم الملك "أمنحتـﭗ الأول"- هي أول ملكة اتخذت هذا اللقب. كما اتخذت لقب  (موت نسو ورت)، أي: (أم الملك العظيمة).
والجدير بالذكر أن اللقب بالنسبة للملكة "أحمس نفرتاري" قد ورد في النصوص في أوضاع مختلفة بالنسبة لألقابها الأخرى؛ فمرة يأتي في مقدمة ألقابها جميعها متبوعاً بلقب (الملكة العظمى)؛ ومرة ثانية يأتي بعد لقب (الملكة)؛ ومرة ثالثة يأتي في نهاية ألقاب الملكة، وقبل اسمها مباشرة.
ولا شك في أن هذا اللقب في الكتابة بالنسبة للألقاب الأخرى لا صلة له بأهمية هذا اللقب، أو بمعنى آخر أن ترتيب الألقاب ليس تبعاً لأهميتها؛ولو كان للترتيب صلةٌ بالأهمية، لكان للقب وضع ثابت بالنسبة للملكة "أحمس نفرتاري" مثلاً.
وبعد ذلك اتخذت اللقب الملكة "إعح حتـﭗ الثانية"،زوجة الملك "أمنحتـﭗ الأول". والجدير بالذكر أنه لا يُعرف لهذه الملكة ابنٌ تولَّى المُلك؛ إذ أن الملك "تحتمس الأول"(الذي تولى المُلك بعد أمنحتـﭗ الأول) كان ابناً لسيدة لا تمِتُّ للدم الملكيِّ بصلة، وهي "سـني سـنب" التي لا يُعرف لها زوج.
إذن فاتخاذ الملكة "إعح حتـﭗ" لقب "أُم الملك" يتنافى مع الواقع، وهو أنه لم يكن لها ابنٌ تولى الملك، على الرغم من أنها قد أنجبت ولدين. ويمكن تفسير ذلك بأن الملكات كنَّ يتخذن لقب "أُم الملك" بمجرد أن ينجبن ذكراً، أي يتخذن أو يُمنحن اللقب على اعتبار ما سيكون، وهو أن هذا الابن سيصبح ملكاً يوماً ما. وقد يحدث أن يموت هذا الابن صغيراً، أو لا يتولى الملك لسبب أو لآخر، إلا أن الملكة تظل محتفظة بلقب "أُم الملك".
وهناك تفسير آخر هو أن الملكة اتخذت هذا اللقب باعتبارها أُماً للملكة "إعح مس" (أحمس) زوجة الملك "تحتمس الأول"، فهي إذن أُمٌ ملكية، سواء أكان لها ابنٌ تولى المُلك، أم ابنةٌ زوجةٌ لملك.
ومما يؤيد ذلك أن الملكة "إعح مس" -زوجة الملك "تحتمس الأول"-قد اتخذت لقب "أُم الملك" في الوقت الذي كانت فيه "حاتشـﭙسوت"زوجةَ الملكِ العظمى،  باعتبارها أولاً زوجةً للملك "تحتمس الثاني"قبل أن تتولى عرش مصر، وثانياً عندما أصبحت ملكة حاكمة.
إذن فقد اتخذت "إعح مس" هذا اللقب، كما اتخذته "إعح حتـﭗ الثانية"، باعتبارها أُماً لزوجة الملك.
والجدير بالذكر أيضاً أن سيدةً من الشعب تدعى "تويـا" ، وهي أُم الملكة "تـي" (زوجة الملك أمنحتـﭗ الثالث) – قد اتخذت هذا اللقب، وهي ليست أماً لملك، بل باعتبارها أماً لزوجة الملك.
وبذلك تكون الترجمة المقبولة للقب في هذه الحالة هي: "أم ملكيَّة"، أي أن كلمة "نسو" تعتبر كصفة لكلمة "موت" أي: (الأم).
وهذه الأمثلة الثلاثة تدل على أنه ليس من الضروري أن كل من تحمل هذا اللقب هي أُمُّالملك الحاكم حقاً، وإنما قد تتخذه بعضهن باعتبارهن أمهاتٍ لملوك المستقبل، أو باعتبارهن أمهاتٍ لزوجات الملوك.
وبعد الملكة "إعح حتـﭗ الثانية"، اتخذت اللقب الملكات: "سني سنب"أم الملك "تحتمس الأول"؛ و"إعح مس" زوجته؛ و"موت نفرت"أُم الملك "تحتمس الثاني و"إيزة" أُم الملك "تحتمس الثالث"؛ و"مريت رع حاتشـﭙسوت" أم الملك "أمنحتـﭗ الثاني"؛ و"تـي عا" أُم الملك "تحتمس الرابع"؛ و"موت ام ويـا" أُم الملك منحتـﭗ الثالث"، والتي اتخذت أيضاً لقب "أم الملك العظيمة"؛ والملكة "تـي" أم الملك "أخناتون".
وفي الأسرة التاسعة عشرة اتخذت اللقب الملكة "سات رع" زوجة الملك "رعمسيس الأولوالتي اتخذت أيضاً لقب "أم الملك العظيمة. واتخذت اللقب "تويا" زوجة الملك "سيتي الأول"؛ و"موت توي" زوجة الملك "رعمسيس الثاني"؛ والملكة "تا خعت"زوجة الملك "سيتي الثاني".
وفي الأسرة العشرين اتخذت اللقب الملكات "تي مري إيزة" زوجة الملك "ست نخت"؛ و"تتي" زوجة الملك "رعمسيس الثالث"؛ و"إيزة" التي يحُتمل أن تكون زوجة الملك "رعمسيس الثالث"، وأيضاً كان لقبها "أم الملك العظيمة"؛ وملكة أخرى تدعى "إيزة"- يحُتمل أن تكون أُم الملك "رعمسيس السادس"- كان لقبها "أم الملك العظيمة".
ويلاحظ عامةً أن بعض الملكات قد حملن اللقب "موت نسو"، وأن البعض الآخر حملن اللقب "موت نسو بيتي"؛ وليس من شك في أنه لا يوجد فرق بين اللقبين، إذ أن كلمة "نسو" فقط تشير عامةً إلى الملك، أما اللقب "نسو بيتي" فيشير –على نحو أكثر تخصيصاً- للملك بوصفه حاكم قُطرَي مصر (مصر العليا والسفلى).
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Browse through the application to Android devices and Apple phone's

;