الصفحات

3/06/2012

كهنة الوحـى الإلهـى


  كهنة الوحـى الإلهـى

         لعب الوحى دوراً هاماً فى حياة الشعب المصرى القديم. ولم يكن الوحى الإلهى إلا لعبة سياسية من قبل الكهنة ليخدعوا بها الشعب متذرعين بما يدَّعون أنه كلمة من الإله.
وفى العصور القديمة كان الكهنة يلجئون إلى الوحى للفصل فى المنازعات فى الغالب. وقد
      لعب الوحى دوراً كبيراً فى العصر المتأخر، واشتهرت بعض المعابد فى هذا العصر بالوحى، مثل (معبد الوحى) فى واحة "سـيوة"، وكان مخصصاً للمعبود "آمـون"، ونال شهرة فائقة فى العصر المتأخر.
   أى أن الكهنة لعبوا دوراً كبيراً فى ذلك بوصفهم القائمين بالوساطة بين المعبود والبشر، وبوصفهم حاملى كلمة المعبود، وناقلى الإرادة الإلهية للشعب. فقد كان الكهنة هم المسئولين عن الوساطة فى توصيل طلب الوحى أو الشكاوى للمعبود، وكذلك كانوا مسئولين عن إيصال رد المعبود إلى الناس. ولم يكن هناك كهنة مختصون تحديداً بهذا الإجراء، وإنما كان يقوم به كهنة المعبود فى معبده، أو فى مواكبه المقدسة.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Browse through the application to Android devices and Apple phone's

;