الصفحات

3/01/2012

أنوريس (إين-حرت) (In-Hrt.)


  أنوريس (إين-حرت)  (In-Hrt.)  

     هو المعبود المحلى فى المقاطعة الثامنة لمصر العليا. وهو معبود اختص بالحرب والصيد، إذ يرجع أصله وظهور عبادته إلى عصر بداية الأسرات فى "أبيدوس". وترجع أقدم الأدلة المعروفة على وجوده إلى نهاية الدولة القديمة، وذلك من خلال لقب لإحدى الكاهنات يشير إلى ذلك الذى دُفن فى الجبانة الثينية (نسبة إلى "ثنى")، و"نجع الدير"، و"أبيدوس".
    وقد ازدادت شهرة ومكانة هذا المعبود خلال عصر الدولة الحديثة، إذ تكرر ظهوره، ولقب بـ: (سيد ثِنِى، و: الرب العظيم الذى أوجد نفسه). وقد تشبه الملوك به كإله محارب، وظهرت قوته من خلال دوره فى طرح "أبوفيس" (العدو التقليدى لرب الشمس فى رحلته اليومية بمركب الشمس)، ودوره فى إبعاد العواصف والسحب عن رب الشمس، ومساندة المعبود "حـور" فى صراعه ضد "ست".
   واسـم هذا المعبود "إن حرت" بمعنى: (مُحضِـر البعيد)، أى: هذا الذى يستطيع أن يجلب كل ما هو بعيد. وقد ارتبط "إن حرت" (أنوريس) بأسطورة (هلاك البـشرية)، أو: (إنقاذ البشرية من الهلاك)، حيث أُمِر بإعادة "حتحور" ابنة رب الشمس، أو إعادة اللبؤة "عين رع"، والتى أصبحت زوجته (المعبودة اللبؤة "مخيت")، والتى كانت قد هربت إلى بلاد النوبة.
    وقد ارتبط بالمعبود "شـو"، ورب الشمس. وقد ربط اليونانيون والرومان بين "إينحرت"، وإله الحرب عندهم، واشتهر لذلك باسم "أنوريس". 

المعبود "إين حرت" (أنوريس)، فى هيئة معبود ممسك بالحربة. تمثال من البرونز، العصر المتأخر. متحف الفنون الجميلة فى بودبست. نقلاً عن:
Wilkinson, The Complete Gods and Goddesses, 118
.

   ويتخد "أنوريس" الشكل الآدمى واقفاً يرتدى باروكة قصيرة محاطة بحية الكوبرا، واثنين أو أربعٍ من سعف النخيل، أو قد يعلو رأسه أربع ريشات. وكانت أسلحته الرمح أو الحربة والأنشُوطة. لذلك فإنه كان يمثل باليد اليمنى مرفوعة، وكأنه ممسك برمح أو حربة، بينما يمسك فى اليد اليسرى بحبل طويل، ربما يرمز لدوره فى القبض على زوجته اللبؤة.
  وأحياناً لا يظهر هذا الحبل. وقد يصور ممسكاً بالرماح فى كلتا يديه. كما صور فى بعض الأحيان فى الوضع ذاته باليد مرفوعة، وبدون الرمح أو الحبل. وعادة ما يصور هذا المعبود برداء طويل بخطوط مسطرة ومتقاطعة. كما جُسد "أنوريس أيضاً فى هيئة الأسد.
   وكان مقر العبادة الرئيسى لأنوريس فى "أبيدوس"، وفى العصور المتأخرة أصبح مقر عبادته الرئيسى فى الدلتا فى مدينة "سبنيتوس" (سمنود)، حيث عُبد إلى جانب أو مكان المعبود "شـو" باسم "إينحرت شـو" (أنوريس- شـو).
  ويوجد معبد لـ "أنوريس شـو" فى هذه المنطقة، يعود أصله إلى عصر الملك "نخت حر حب" (نختنبو الثانى) من الأسرة الثلاثين. وقد عُثر على العديد من التمائم المصنوعة من البرونز أو النحاس من العصر البطلمى والرومانى فى العديد من الأماكن.


 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Browse through the application to Android devices and Apple phone's

;