الصفحات

3/02/2012

سـشـات . sSAt


 سـشـات . sSAt  
      هى ربة الكتابة عند المصريين القدماء، ويعنى اسمها حرفياً (الكاتبة)؛ ولذلك كانت تُمثل كربة لكل أشكال الكتابة والتسجيل، بما فى ذلك تسجيل الأرقام، والحسابات، والإحصاء. كما أنها كانت (المشرفة على بيت الكتب)، أى المكتبة، و(ربة مكتبات المعابد، وكل مجموعات النصوص الأخرى).

        
الربة "سشات" وحورس

     ظهرت الربة "سشات" منذ عصور بداية الأسرات، حيث نجدها تساعد الملك "خع سخموى" (الأسرة الثانية) فى شد الحبل أو الخيط، وذلك فيما عُرف بطقسة (شد الحبل)، حيث كانت تُعد أيضاً ربة للبنَّائين.

الربة "سشات"ويعلو رأسها نجمة من سبع وحدات. ويحيط بهذه النجوم قوس أو هالة قمرية الشكل مقلوبة لأسفل.
   
    وقد اتسعت صلات الربة "سشات" بالعديد من المعبودات، ويأتى فى مقدمة هذه الصلات علاقتها بالمعبود "ﭽحوتى"، حيث شاركت فى كثير من الطقوس الدينية مع هذا المعبود الذى ارتبط بالمعرفة والكتابة. وقد كان يُنظر إليها على أنها ابنة أو أخت لـ "ﭽحوتى". كما ارتبطت ببعض الربات، مثل "نفتيس"، و"سفخت عَبوى".

رمز الالهة "سشات" يعلو رأسها نجمة من سبع وحدات.
     وعادة ما تصور "سشات" فى هيئة آدمية على شكل امرأة ترتدى جلد الفهد، ويعلو رأسها نجمة من سبع وحدات. ويحيط بهذه النجوم قوس أو هالة قمرية الشكل مقلوبة لأسفل.
   ولم يكن لهذه الربة معبد أو مقصورة عبادة خاصة بها. ورغم كونها ربة للكتبة والبنَّائين، إلا أنها لم تسهم بأى دور فى الديانة الشعبية.


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Browse through the application to Android devices and Apple phone's

;