الصفحات

1/15/2013

من أسرار الرقم عشرة


من أسرار الرقم عشرة :-
فى اللغة المصرية القديمة كان رقم واحد عبارة عن خط رأسى
مستقيم .
أما رقم عشرة فهو عبارة عن شكل يشبه حدوة الحصان ... و هو
يمثل رقم واحد (الخط الأفقى المستقيم) فى حالة انحناء و عودة
الى حيث بدأ .
فرقم عشرة هو اذن العودة من حيث بدأ الواحد .
كان فيثاغورس يرى أن رقم عشرة هو أكمل الأعداد ..... هو العدد
الذى يعبر عن الكمال ... لأنه يرمز الى عودة الواحد من حيث نشأ ....
و هذه العودة ليست انتكاسه و لا عودة الى نقطة الصفر و انما هى
نضج و تطور .
ارتبط رقم عشرة فى الحضارة المصرية القديمة ب "حور" (حورس)
و الذى يعتبر هو عاشر التاسوع (تاسوع هليوبوليس) .
كان تاسوع هليوبوليس يتكون من 9 نترو (كائنات الهية / قوى كونية) عملت على نشأة الكون و تطوره ... و تلك النترو هى
( آتوم ..... شو / تفنوت ... نوت / جب .... ايزيس / أوزوريس / نفتيس / ست) .
أما حور فهو ابن أوزير (أوزوريس) ووريث عرشه ... هو الذى جاء ليكمل تلك المنظومة الكونية .
حور هو أوزير ..... بعد أن ولد من جديد (بعث) ... و هو الذى ظهر ليعيد التاسوع كله الى الحالة الأولى ......... الوحدانية .
فالكون نشأ من الواحد/الوحدانية ..... ثم ظهرت الانقسامية و التعددية .
و برغم تلك الانقسامية و التعددية الظاهرة الا أنه يظل فى جوهره واحد .
و حورس .... (العاشر / رقم عشرة) ..... هو الذى يعيد الكون الى تلك الحالة الأولى .

يقول فيثاغورس :-
*** ان فى معرفة العدد و كيفية نشؤه من الواحد الذى قبل الاثنين معرفة وحدانية الاله ***
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Browse through the application to Android devices and Apple phone's

;